ابرز الاحداث:
وزارة المالية تُصدر موازنة مواطن 2018 المناورات العسكرية بين أميركا والفلبين تتسع لتشمل اليابان واستراليا أحمد عز يحدث ضجة على مواقع التواصل بسبب صورة وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي ادلى بتصريح للصحفيين بعد انتهاء الجلسة “الصحة” تحذّر من خطر الموت جراء الفطر والأعشاب البرية والأسماك السامة موقع إلكتروني جديد لمساعدة الزوار الأجانب في التخطيط للسفر إلى اليابان بدءاً من مطار ناريتا إفتتاح معرض “ألفاظ منحوتة” للفنّان المصري أحمد بدري تصريح الوزير مروان حمادة للصحافيين خلال انعقاد جلسة مجلس الوزراء اطلاق المرحلة الأولى من خدمات وزارة الشباب والرياضة الالكترونية حاصباني يفتتح الاثنين المقبل ملتقى الصحة Future Health في دورته الثانية الرئيس عون ابرق الى الرئيس الفرنسي لشكره على جهوده في مؤتمر “سيدر”: نهوض لبنان من جديد لن يتم الا مع اصلاحات تنسجم واهتماماتي بمحاربة الفساد تصريح صادر عن رئيس الاتحاد حول القروض السكنية بيان صادر عن المكتب الإعلامي للنائب ايلي كيروز تدابير سير في جونية سامسونج تعلن تعاونها مع BuzzFeed وThe Dodo لإنشاء ونشر فيديوهات بالحركة البطيئة جداً عبر منصات التواصل الاجتماعي باستخدام هاتفي Galaxy S9 و Galaxy S9+ “المكتب الصحي في حركة التوحيد الإسلامي ” يستقبل المرشح على لائحة قرار الشعب عن المقعد الماروني في دائرة الشمال الثانية الأستاذ طوني ماروني في “مستوصف القبة الإسلامي” لقاء حواري مع لائحة العزم في دار العلم والعلماء في طرابلس البرنامج الانتخابي لحزب سبعة مخزومي عند المفتي دريان :لعدم زج المؤسسات الرسمية والدينية في المعركة الانتخابية زلزال قوي يهز جنوب إيران ويصل لدول خليجية

جبران خليل جبران “يغادر” لبنان ويصل الصين!

أحيى الصينيون الذكرى الـ87 لوفاة الأديب جبران خليل جبران، وتبادلوا فيما بينهم عباراته، وتشاركوا على وسائل التواصل الاجتماعي أشهر مقولاته، فيما لم ينتبه اللبنانيون أنفسهم إلى التاريخ الذي صادف العاشر من الشهر الحالي، وفق تقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وما لا يعرفه ربما كثير من العرب أن للصينيين ولع بجبران وأدبه منذ ما يقارب 80 سنة. وهو الكاتب العربي الأشهر لديهم، ويحبون نفحته الإنسانية، ولا يعتبرونه شرقياً أو غربياً، وإنما هو أديب قادر على أن يخاطب الناس بصرف النظر عن انتماءاتهم وجنسياتهم، وهذا مصدر قوته لديهم.

وعرف الصينيون جبران بفضل الترجمة المبكرة والممتازة التي قام بها الأديب الكبير ماو دون، أول رئيس لاتحاد الكتاب ولاتحاد الأدباء والفنانين قبل تأسيس الصين الجديدة. ويقال إن الصينيين لم يعرفوا قبل جبران من الأدب العربي سوى كتاب “ألف ليلة وليلة”.

واقتصرت علاقة الصينيين باللغة العربية على ترجمة معاني سور قصيرة مختارة من القرآن، التي ابتدأت منذ أواسط القرن الثامن عشر حتى عشرينات القرن العشرين. لكن في مجال الأدب البحت لم يصل إلى الصين غير جبران في البداية.

ومما ساهم بشكل أساسي في هذه المعرفة المبكرة جداً به وقبل غيره من الأدباء العرب، إضافة إلى طبيعة نصوصه هو أنه كتب بالإنجليزية وقرأه أساتذة وأكاديميون صينيون عملوا في أميركا، ونقلوا أعماله إلى لغتهم، وفي كل الأحوال لم يذع صيت جبران بشكل واسع إلا بعد ترجمة كتابه “النبي” بمبادرة من الأديبة الصينية بينغ شين بعد أن قرأته وسحرتها “حكمته العجيبة التي تفوح بالنفحات الشرقية والأسلوب الشاعري الجذاب”.

وحسب لين فنغ مين نائب رئيس الجمعية الصينية لدراسات الأدب العربي، فإنه في أحد الأعوام، وصلت أعمال جبران خليل جبران لأن تصبح الأكثر مبيعاً على الإطلاق في المكتبات الصينية بين الكتب المترجمة عن لغات أجنبية. وفي ذكرى ميلاده المائة والثلاثين أقامت الصين، وتحديداً في جامعة بكين، مؤتمراً خصص لجبران وأدبه وعلاقة الصينيين بنصوصه ترجمة وقراءة واستلهاماً، بمشاركة أدباء وأكاديميين كبار.

شاهد أيضاً

“الرقص يكرّم الرقص” – “مقامات للرقص المعاصر” تقدم درع “انجازات مدى الحياة” لجورجيت جباره

كرّمت “مقامات للرقص المعاصر” ضمن مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر “بايبود”، جورجيت جباره، وقدّمت لها …