الأربعاء , يونيو 20 2018
ابرز الاحداث:
الرئيس نجيب ميقاتي يستقبل سفير مصر كركي يتابع إنتساب أصحاب العمل إلى الضمان الإجتماعي ترأس في السراي اجتماع” اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة”… حاصباني: انهينا تقرير “المراجع الوطنية الطوعية” الاول للبنان الوزير أبي خليل أطلع الرئيس عون على قرار الانتقال كليا من المازوت الاحمر الى المازوت الاخضر مع نهاية شهر تموز الامام قبلان يستقبل السفير السعودي وقائد الجيش سامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددة فيصل كرامي :نحن لسنا هدايا بين فخامة الرئيس ودولة رئيس الحكومة اليمن.. “التحالف العسكري” يعلن السيطرة على مطار الحديدة “بالكامل” طيران الإمارات تطلق عروضاً سعرية إلى 60 وجهة الشيخ قراقيره يستقبل السفير الروسي ذوالفقار جابر، موهبة شابة في مجال التمثيل هل تُبصر الحكومة النور قريباً؟ فادي سعد: التشكيل لن يطول لأن الوضع لا يسمح بالتأخير دورة “ستيب أهيد سبورتس سكول ” سلة: لبنان يواجه قطر ال9.30 من مساء الخميس وحفل افتتاحي مميز الساعة التاسعة ايتوس واير تطلق خدمة الفيديو الصحفي المبتكرة طيران الإمارات تشغل طائرة A380 إلى مسقط لمرة واحدة الأبراج ليوم الأربعاء 20 حزيران 2018 بولا يعقوبيان: أستعد لتقديم 3 اقتراحات قوانين وسأرد بالصور والوقائع على القيمين على “مكب برج حمود” مروان حداد لـ Next: نادين نجيم يجب أن تقرأ السيناريو كاملاً! السنغال تُلقن بولندا درساً كروياً لتعيدها وليفاندوفسكي الى أرض الواقع‎

تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري -تحقق تاتش أول خطوة لها في عالم رأس المال الاستثماري لدعم الشركات الناشئة

أعلنت تاتش، شركة الاتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان، بإدارة مجموعة زين، أنه تم إطلاق صندوق استثمار للشركات الناشئة في قطاع الاتصالات يحمل اسم MIC Ventures تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وبحضوره، للاستثمار في الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

تم إطلاق الصندوق خلال حفل تم تنظيمه في 19 شباط في السرايا الكبير بحضور معالي وزير الاتصالات جمال الجراح، كشفت خلاله تاتش عن لعبها دور الشريك الاستراتيجي للشركات الناشئة التي يستثمر فيها صندوق MIC Ventures.

ويهدف صندوق MIC Ventures الى جمع الاستثمارات والتعاون مع خبراء من مشغلي شبكات الخلوي في لبنان للاستثمار في الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها من مجالات المعرفة. على أن تقوم الشركات الخلوية في مرحلة لاحقة بتقييم النتائج المتوخاة لكل مشروع والتقنيات المبتكرة والفريدة من نوعها التي يقدمها، بما من شأنه التصدي لتراجع واردات خدمات الاتصالات والبيانات التقليدية. كما ستوفر تاتش لرواد الأعمال مساحة عمل حاضنة تؤمن لهم كل المتطلبات اللوجستية، بالإضافة إلى مدّهم بالدعم التقني.

نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين، ورئيس مجلس إدارة شركة تاتش، بدر الخرافي حضر حفل الإطلاق وعلّق قائلاً: “إننا فخورون جداً بأن نكون جزءاً من مبادرة MIC Ventures المدعومة بفضل رؤيا معالي رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي يدافع دائماً عن قضايا تطوير الشباب وتنمية ثقافة رواد الأعمال في لبنان، بالتعاون مع معالي وزير الاتصالات جمال الجراح”.

وتابع الخرافي مؤكداً “أنه لطالما اقترن اسم زين وتاتش بريادة قطاع الاتصالات المتنقلة في المنطقة وهما المثال الذي يحتذي به الآخرون. منذ خمس سنوات اتخذنا قراراً جريئاً للابتكار من خلال تحديد صناديق رأس المال والشركات الناشئة والاستثمار فيها، لجمع الخبرات اللازمة، كما لتمييز أنفسنا وتقديم خدمات رقمية مبتكرة لزبائننا. وقد عقدت زين اتفاقيات مع أربعة صناديق استثمارية حتى الآن، اثنان منهما لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، واحد لأوروبا والأخير للسوق الأميركية. وعليه، سننقل خبرتنا هذه ونستثمرها لصالح MIC Ventures مع تصميمنا على تحقيق الازدهار المرجو لها. نؤكد مرة أخرى أن زين وتاتش تلتزمان مواصلة الاستثمار في المنظومة البيئية الملائمة لرواد الأعمال في لبنان، ونثق كلياً بأن هذه المبادرة ستسهم في تطوير وتنمية المنظومة البيئية الرقمية وسوق رأس المال الاستثماري الخاص بريادة الأعمال في لبنان”.

أما الرئيس التنفيذي لشركة تاتش إمري غوركان فقال: “من الضروري جداً لنا كمشغلين للاتصالات المتنقلة أن نسعى دائماً للابتكار والبحث عن فرص جديدة للتميز. إننا مسرورون بأن نكون جزءاً فاعلاً في صندوق مخصص للاستثمار في رواد الأعمال الواعدين في لبنان، الملتزمين بناء أفضل الشركات التكنولوجية في لبنان والمنطقة. نسعى للمساهمة في تطوير هذه الشركات الناشئة بالاستناد الى وسائل متعددة، بما فيها توفير منتجات وخدمات فريدة تغني حياة زبائننا”.

وكجزء من ركائزها الاستراتيجية، يستثمر مشغلو الاتصالات المتنقلة كثيراً في رواد الأعمال والشركات الناشئة بهدف تسريع وتيرة الابتكار، إغناء محتواهم وتدعيم النمو الاقتصادي.

تركّز منصة زين الرقمية والإبداعية Zain Digital Frontier and Innovation (ZDFI) على مجالات عدة من الابتكار، مما أدى بالمجموعة للعب دور فعّال وناشط في عالم رأس المال الاستثماري. وفي سعيها للتحول الى رائدة الابتكار على صعيد المنطقة، ستدعم زين تاتش وتركز على الخدمات الرقمية،الاستثمار في الشركات الناشئة والمدن الذكية.

أسئلة الإعلاميين التي أجاب عنها د. نديم المنلا  كالآتي:

رداً على سؤال حول مدى تأثر المؤتمر بعدم إقرار مشروع موازنة العام 2018 قال: أن الرئيس سعد الحريري ناقش هذا الموضوع مع القوى السياسية وثمة تعهد من الحكومة بإنجاز المشروع وإحالته إلى مجلس النواب لإقراره قبل المؤتمر. ولكن إذا لم يحصل ذلك فسيكون ذلك بمثابة إشارة ضعيفة للمؤتمر.

 

ورداً على سؤال آخر، قال: أن الحكومة ملتزمة بخطة الإصلاح الاقتصادي والمالي، وهي تعتبرها جزءاً من رؤيتها الاقتصادية للمرحلة المقبلة مشيراً إلى أنها بادرت في هذا الاتجاه عبر تبني إصلاحات قطاعية وهيكلية وأخرى ذات صلة بالحوكمة، وأضاف بأن أوراق العمل التي ستقدم إلى المؤتمر ستعكس رؤية وتوجهات الحكومة في الإصلاح موضحاً بأن هناك إجماعاً من قبل مختلف القوى على أهمية مثل هذه الإصلاحات، ولفت د. الملا بأن هذه الخطة جرى إعدادها بالتعاون بين الوزارات ومجلس الإنماء والإعمار، حيث شاركت نحو 1200 بلدية في إعداد أولويات هذه الخطة، كما أن المشاورات شملت مختلف القوى السياسية، وسيجري مناقشتها مع مؤسسات المجتمع المدني، قبل طرحها على للنقاش في مجلس الوزراء واعتمادها، ومن ثم إحالتها إلى مجلس النواب.

أما حول الجهات المشاركة في المؤتمر، فقد أكد المتحدثون في المؤتمر الصحفي، بأنه جرى التنسيق مع سفارات الدول الأجنبية لدعوة شركات القطاع الخاص، كما جرى التواصل مع البنك الدولي والمؤسسات التابعة له، وفي هذا السياق أوضح د. المنلا بأن الدعوات، تتم بما ينسجم مع مضمون وأهداف المؤتمر، الذي يركز على استقطاب شركات القطاع الخاص التي تعمل في كافة القطاعات، إلى جانب المصارف الإقليمية والدولية، نظراً لأهمية دورها في المساهمة في تمويل المشاريع المطروحة.

وفي سياق الحديث عن حضور الدور الخليجي والعربية، أوضح د. المنلا بأن المندوب الفرنسي، قام بجولة زيارات إلى 4 دول الخليجية، إثنان منها أبدت الإستعداد أما بالنسبة إلى البلدين الآخرين فإن القرار لدى القيادة السياسية في كلا منهما .       

وألمح د. المنلا أن الرئيس سعد الحريري سيقوم بجولة على بلدان الخليج قبل موعد إنعقاد المؤتمر.

وختم د. نديم المنلا بالتعبير عن أمله بأن يساهم هذا المؤتمر، بالتأسيس لمرحلة اقتصادية جديدة، بعد الظروف التي مر بها لبنان على مدى السنوات الـ12 الماضية مستفيداً من الاستقرار الأمني والاقتصادي، معيداً التأكيد على أهمية تبني مفهوم الشراكة بين القطاعين والعام والخاص كركيزة أساسية في التأسيس لهذه المرحلة. 

 

شاهد أيضاً

الامام قبلان يستقبل السفير السعودي وقائد الجيش

استقبل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى سماحة الشيخ عبد الامير قبلان الوزير المفوض القائم بأعمال …