وقد إستمع رئيس الجمهورية الى مطالب اصحاب مقالع حجر الزينة وأبدى تجاوباً لجهة تلبية هذه المطالب والافساح في المجال امامهم لمزاولة اعمالهم إسوة بالغير ، وطلب من النائب أبو زيد ملاحقة الامر مع وزير الداخلية نهاد المشنوق بدءاً من مطلع الاسبوع خصوصاً أن اصحاب المقالع التزموا امام رئيس الجمهورية بتطبيق الشروط البيئية الضرورية المنصوص عليها في قوانين وزارة البيئة وزارة البيئة بهدف الحفاظ على البيئة والعمل تحت اشراف البلدية وفي اطار من التعاون المشترك ضماناً لتحقيق هذا المطلب الجزيني الهام.