ابرز الاحداث:
الأمن التونسي “يبتر” اليد اليمنى لزعيم القاعدة في المغرب العربي الأوضاع الأمنيّة بين الحريري وإبراهيم رئيس وزراء كردستان العراق يصل الى طهران الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن المواطن الذي فَقَد زوجته و6 من أبنائه الجيش السوري الحر يبدأ بعملياته العسكرية في عفرين النائب انور الخليل خلال الاحتفال التكرمي للمتفوقين : “ان قرار اجراء الانتخابات النيابية قرار وطني و سياسي لا عودة عنه” سوريا تنفي جملة وتفصيلا ادعاءات أنقرة بإبلاغها بالعملية العسكرية في عفرين شركة كوكا كولا تُعلن عن رؤية عالميّة جديدة للمساعدة على الوصول إلى عالم بدون نفايات براءة اختراع جديدة في الولايات المتحدة الأمريكيّة لصالح الخرسانة المعالجة بثاني أكسيد الكربون من سوليديا تكنولوجيز لتعزيز أداء مواد البناء واستدامتها مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 كانون الثاني إنقاذ شيرين عبد الوهاب من الإيقاف عن الغناء للمرة الثانية في اللحظات الأخيرة ! قائد الجيش العماد جوزاف عون تفقّد عدداً من الوحدات العسكرية المنتشرة في مدينة طرابلس وضواحيها استشهاد أسير فلسطيني بعد صراع مع المرض وبسبب الإهمال الطبي رئيس الجمهورية أبدى تجاوبه مع مطالب اصحاب مقالع الحجر الجزيني المرأة اللبنانية والسياسة بقلم الاعلامية ملكه الحلبي حقوق وواجبات مجتمعية نحو امرأة عربية قيادية في المناصب السياسية تقرير: سوزان طربيه الإعلامية لينا زهرالدين افتتحت كافيه “روزالينا”بحضور عدد من الشخصيات الإعلامية والثقافية والاجتماعية اللبنانية والعربية البارزة توقيف مروج عملة مزيفة وضبط كمية من المخدرات والاسلحة والذخائر الحربية داخل منزله في محلة عرمون” القاصر”عبد الباسط” عاد إلى ذويه.. وهكذا قضى ليلته في فصيلة حلبا! الأبراج ليوم السبت 20 كانون ثاني 2018

هل الهدف من الهجوم على “القوات” تحييد الانظار عن “النأي بالنفس”؟ حاصباني: الحكومة تحت المجهر ويجب أن تلتزم بالقرارات التي صدرت

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ان وزراء “القوات اللبنانية” لم يدخلوا إلى الحكومة من أجل المعارضة فقط إنما للشراكة، والشريك همه الأساسي الحفاظ على مصداقية الحكومة وهيبتها وتطبيق القوانين والعمل الإجرائي السليم، لافتاً الى عدم وجوب تأثر الشراكة بتوزع العلاقات السياسية. واضاف جازماً: “سنعارض حيث يجب أن نعارض، وسنعارض اي قانون خارج عن خط الشفافية”، وسأل عبر برنامج “استجواب” من “لبنان الحر”: “ما الهدف من الهجوم على “القوات”، هل هو لتحييد الانظار عن “النأي بالنفس”؟ مشيراً الى ان الهدف إستقرار البلد والإستقرار لا يقتصر على الخطاب الهادئ بل على الثوابت.

 

ورداً على سؤال بشأن قول رئيس الحكومة سعد الحريري انها سيبق البحصة، قال: “ان “القوات اللبنانية” ليس لديها أي معطيات عن “بحصة السياسية” وهذا شأنه فهو العليم عمن يقصد، لكننا نعوّل على الرشد السياسي لأجل الإستقرار”.

وبشأن زيارة رئيس “عصائب اهل الحق” قيس الخزعلي الى الحدود الجنوبية، أكد حاصاني ان وزراء “القوات” سيطرحون الامر على طاولة مجلس الوزراء، لافتاً الى ان “قرار النأي بالنفس إتخذ وعلى الجميع الإلتزام به والمجتمع الدولي مستعد لدعم لبنان وإذا لم نلتزم فليس هناك أي دعم دولي”. واضاف: “الحكومة تحت المجهر ويجب أن تلتزم بالقرارات التي صدرت، ولكن هذا لا يمنع التطرق للملفات الخلافية داخل الحكومة وموقفنا واضح. ان مصير لبنان ومستقبله متعلقان بتطبيق مبدأ النأي بالنفس”، لافتاً الى وجود مؤشرات على تطبيق القرارات الدولية ويجب الأ يكون حبر على ورق والشعب اللبناني سيحاسب. وذكر ان القناعات الأساسية لـ”القوات” عبرّ عنها الدكتور جعجع ونحن بلد ديمقراطي والشعب هو من يقرر، واشار الى انه لم تحل الامور مع الدول العربية بعد.

 

 

وحول الخروقات الإسرائيلية، لفت حاصباني الى ان الدولة تسجل كل الخروقات الإسرائيلية ضمن القنوات الدبلوماسية وأي خرق من أي جهة سيكون هناك موقف وإجراءات، مؤكداً ان لدى الدولة مقاربتها تجاه القضية الفلسطينية ولا يجوز جلب جهات خارجية لتوجيه رسائل لإسرائيل من الجنوب. كما شدد على انه من الضروري ضبط الحدود لمنع تسرب أي خلل ونعول على القوى الأمنية بتطبيق ذلك.

 

من جهة اخرى، لفت نائب رئيس مجلس الوزراء الى ان جزءًا من المشاريع ستأتي من الصناديق العربية والأوروبية ولكن ضمن شروط البنك الدولي الذي يريد إصلاحات ضمن إطار الشفافية، مؤكداً ان الصناديق الأوروبية المختلفة لديها شروط اساسية من اهمها عدم هجمة النازحين السوريين نحو اوروبا إضافة إلى متطلبات سياسية، والصناديق العربية رهن تطبيق الحكومة بما إلتزمت به.

 

وحول العلاقة مع “الوطني الحر”، أشار حاصباني الى ان ورقة التفاهم لا تزال قائمة ولم تسقط، سائلاً: “هل يفترض أن تكون العلاقة بالدخول إلى مجلس الوزراء للموافقة فقط؟، موضحاً ان “القوات” هي من اطلقت المبادرة بترشيح عون للرئاسة من أجل الشراكة ويجب التعاون على الامور البناءة ولسنا في الحكومة للعرقلة.

وعن عزل “القوات”، اعتبر حاصباني ان كلمة عزل لقوى أساسية في البلد كـ “القوات” لا تخدم العهد وهي كلمة كبيرة ولا اعتقد ان أحدا يريد ذلك في السلطة القائمة اليوم ولكن بعض القيادات تقرأ بشكل خاطىء، مؤكداً ان الهدف هو بناء الدولة و”بدنا رجال دولة” وليس وجوهاً إعلامية.

وفي ملف البواخر، قال حاصباني:” ما زلنا على موقفنا وللقانون رأيه، يجب الفصل بين القبول والإعتراض وبين التموضع السياسي وهناك عملية تضليل كبيرة“.

وحول ملف الإتصالات، أشار حاصباني الى ان “القوات” ستبدي رأيها الخميس داخل الحكومة، والقانون رقم 431 يجب أن يتطبق لخصخصة قطاع الإتصالات لأن هذا القطاع يتجه نحو التدني في الخدمات.

وفي القطاع الاستشفائي، لفت حاصباني الى ان الفاتورة الإستشفائية تخضع للمراقبة من قبل جهات مستقلة التي تدير عملية المراقبة وأجرينا مناقصة لشركات توزعوا على المستشفيات الخاصة وهذا العام أضفنا المستشفيات الحكومية، “والفروقات على الفاتورة تأتي نتجية إستعمال أجهزة طبية غير مصنفة في وزارة الصحة وأطلب من المواطنين الإستفسار قبل إجراء أي فحوصات التي لا تغطيها الوزارة”.

 

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية أبدى تجاوبه مع مطالب اصحاب مقالع الحجر الجزيني

إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا نائب جزين أمل أبو زيد بحضور …