ابرز الاحداث:
سعد الحريري..ضب زعرانك..بقلم ميسم حمزة “جيش الإسلام” يسلم السلطات السورية ترسانة ضخمة في القلمون الشرقي بينها 75 دبابة العميد روكز من جبيل: احذروا اللصوص السياسية على المرء أن يعيش الكرامة والوطنية ليدرك معانيها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أكد أن المعركة في الانتخابات باتت واضحة برنامج “لبنان بعيون جنوبية ” يتناول دور ملحقية الشؤون الانسانية والتنموية ” في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في بيروت . الرئيس عون معزيا باستشهاد المسعف اللبناني حنا لحود في تعز اليمنية حاصباني: من يبيع صوته في الإنتخابات يكون المساهم الأكبر في الغش والفساد وزارة التربية في سورية :التعليمات الامتحانية للشهادات العامة التي تتلى على الطلاب في اليوم الأول من الامتحان بعد قراءة التفقد في كل قاعة مدارس المهدي (عج) وجمعيّة الإمداد – لبنان تختتمان حفلات التكليف السنويّة لـ 1370 مكلّفة اللبنانية الاولى حضرت حفل الأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية الثقافة الإسلامية في البقاع تتفوق في معرض العلوم السنوي السادس حاصباني يطالب مجلس الوزراء بإقرار آلية توزيع السقوف المالية على المستشفيات : الرئيس ميقاتي يرعى حفل جمعية الكشاف العربي ويلبي دعوة صالون فضيلة فتال الأدبي الى لقاء حواري الحريري استهل جولته البقاعية بزيارة مقر أزهر البقاع في مجدل عنجر تعميم صورة رجل تائه مجهولة الهوية عثر عليه في محلة أنفه – شكا السيدة مي نجيب ميقاتي تفتتح معرضا في “مركز العزم الثقافي – بيت الفن” شعبة المعلومات توقف في محلة الجديدة- نهر الموت نشّالَين على متن دراجة آلية الخارجية تعزي بالشهيد حنا لحود منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي يتوج الفرق العشرة الفائزة من 7 دول عربية في النسخة الحادية عشر لمسابقة الشركات العربية الناشئة خوري ممثلاً الحريري في افتتاح مؤتمر “خرّيجي هارفارد العرب”: لبنان سيزدهر والحكومة بكلّ مكوّناتها مصمّمة على تنفيذ الإصلاحات

هل الهدف من الهجوم على “القوات” تحييد الانظار عن “النأي بالنفس”؟ حاصباني: الحكومة تحت المجهر ويجب أن تلتزم بالقرارات التي صدرت

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني ان وزراء “القوات اللبنانية” لم يدخلوا إلى الحكومة من أجل المعارضة فقط إنما للشراكة، والشريك همه الأساسي الحفاظ على مصداقية الحكومة وهيبتها وتطبيق القوانين والعمل الإجرائي السليم، لافتاً الى عدم وجوب تأثر الشراكة بتوزع العلاقات السياسية. واضاف جازماً: “سنعارض حيث يجب أن نعارض، وسنعارض اي قانون خارج عن خط الشفافية”، وسأل عبر برنامج “استجواب” من “لبنان الحر”: “ما الهدف من الهجوم على “القوات”، هل هو لتحييد الانظار عن “النأي بالنفس”؟ مشيراً الى ان الهدف إستقرار البلد والإستقرار لا يقتصر على الخطاب الهادئ بل على الثوابت.

 

ورداً على سؤال بشأن قول رئيس الحكومة سعد الحريري انها سيبق البحصة، قال: “ان “القوات اللبنانية” ليس لديها أي معطيات عن “بحصة السياسية” وهذا شأنه فهو العليم عمن يقصد، لكننا نعوّل على الرشد السياسي لأجل الإستقرار”.

وبشأن زيارة رئيس “عصائب اهل الحق” قيس الخزعلي الى الحدود الجنوبية، أكد حاصاني ان وزراء “القوات” سيطرحون الامر على طاولة مجلس الوزراء، لافتاً الى ان “قرار النأي بالنفس إتخذ وعلى الجميع الإلتزام به والمجتمع الدولي مستعد لدعم لبنان وإذا لم نلتزم فليس هناك أي دعم دولي”. واضاف: “الحكومة تحت المجهر ويجب أن تلتزم بالقرارات التي صدرت، ولكن هذا لا يمنع التطرق للملفات الخلافية داخل الحكومة وموقفنا واضح. ان مصير لبنان ومستقبله متعلقان بتطبيق مبدأ النأي بالنفس”، لافتاً الى وجود مؤشرات على تطبيق القرارات الدولية ويجب الأ يكون حبر على ورق والشعب اللبناني سيحاسب. وذكر ان القناعات الأساسية لـ”القوات” عبرّ عنها الدكتور جعجع ونحن بلد ديمقراطي والشعب هو من يقرر، واشار الى انه لم تحل الامور مع الدول العربية بعد.

 

 

وحول الخروقات الإسرائيلية، لفت حاصباني الى ان الدولة تسجل كل الخروقات الإسرائيلية ضمن القنوات الدبلوماسية وأي خرق من أي جهة سيكون هناك موقف وإجراءات، مؤكداً ان لدى الدولة مقاربتها تجاه القضية الفلسطينية ولا يجوز جلب جهات خارجية لتوجيه رسائل لإسرائيل من الجنوب. كما شدد على انه من الضروري ضبط الحدود لمنع تسرب أي خلل ونعول على القوى الأمنية بتطبيق ذلك.

 

من جهة اخرى، لفت نائب رئيس مجلس الوزراء الى ان جزءًا من المشاريع ستأتي من الصناديق العربية والأوروبية ولكن ضمن شروط البنك الدولي الذي يريد إصلاحات ضمن إطار الشفافية، مؤكداً ان الصناديق الأوروبية المختلفة لديها شروط اساسية من اهمها عدم هجمة النازحين السوريين نحو اوروبا إضافة إلى متطلبات سياسية، والصناديق العربية رهن تطبيق الحكومة بما إلتزمت به.

 

وحول العلاقة مع “الوطني الحر”، أشار حاصباني الى ان ورقة التفاهم لا تزال قائمة ولم تسقط، سائلاً: “هل يفترض أن تكون العلاقة بالدخول إلى مجلس الوزراء للموافقة فقط؟، موضحاً ان “القوات” هي من اطلقت المبادرة بترشيح عون للرئاسة من أجل الشراكة ويجب التعاون على الامور البناءة ولسنا في الحكومة للعرقلة.

وعن عزل “القوات”، اعتبر حاصباني ان كلمة عزل لقوى أساسية في البلد كـ “القوات” لا تخدم العهد وهي كلمة كبيرة ولا اعتقد ان أحدا يريد ذلك في السلطة القائمة اليوم ولكن بعض القيادات تقرأ بشكل خاطىء، مؤكداً ان الهدف هو بناء الدولة و”بدنا رجال دولة” وليس وجوهاً إعلامية.

وفي ملف البواخر، قال حاصباني:” ما زلنا على موقفنا وللقانون رأيه، يجب الفصل بين القبول والإعتراض وبين التموضع السياسي وهناك عملية تضليل كبيرة“.

وحول ملف الإتصالات، أشار حاصباني الى ان “القوات” ستبدي رأيها الخميس داخل الحكومة، والقانون رقم 431 يجب أن يتطبق لخصخصة قطاع الإتصالات لأن هذا القطاع يتجه نحو التدني في الخدمات.

وفي القطاع الاستشفائي، لفت حاصباني الى ان الفاتورة الإستشفائية تخضع للمراقبة من قبل جهات مستقلة التي تدير عملية المراقبة وأجرينا مناقصة لشركات توزعوا على المستشفيات الخاصة وهذا العام أضفنا المستشفيات الحكومية، “والفروقات على الفاتورة تأتي نتجية إستعمال أجهزة طبية غير مصنفة في وزارة الصحة وأطلب من المواطنين الإستفسار قبل إجراء أي فحوصات التي لا تغطيها الوزارة”.

 

شاهد أيضاً

الرئيس عون معزيا باستشهاد المسعف اللبناني حنا لحود في تعز اليمنية

اعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن ألمه لاستشهاد المسعف اللبناني حنا لحود الذي يعمل …