الأربعاء , نوفمبر 22 2017
ابرز الاحداث:
الحريري وصل قبل قليل إلى مطار رفيق الحريري الدولي آتيا من قبرص تسريبات من داخل النقابة.. هذا ما ينتظر شيرين في التحقيقات توقعات نوستراداموس لعام 2018…حرب عالمية ثالثة ودمار إسرائيل رئيس الجمهورية يتوجه الى اللبنانيين برسالة الاستقلال: اسعى ليكون العهد محطة مشرقة لتحصين استقلالنا وسيادتنا وحرية قرارنا الرئيسان عون والسيسي يؤكدان على اهمية المحافظة على الاستقرار في لبنان توقيف ارهابي في محلّة حوش الغنم قضاء زحلة للإشتباه بتواصله مع مجموعات إرهابية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل الرئيس الحريري إفتتاح مركز أمن عام اللبوة ترامب وبوتين بحثا هاتفيا بشأن سوريا وإيران وأفغانستان وكوريا الشمالية الرياشي للمصروفين من “البلد” و”الوسيط”: واجباتي هي تأمين حقوقكم بالفيديو – فنانة خليجيّة تثير بلبلة بإطلالتها الجريئة في حفل زفاف السعودية.. وفاة شخص وإنقاذ ثلاثة بانهيار منزل في جدة جراء هطول أمطار غزيرة جورج صبرا يعلن استقالته من منصب نائب رئيس وفد المعارضة إلى جنيف الحريري وصل إلى مطار القاهرة الدولي ‫بحضور رقم غير مسبوق من الزوار، الاختتام الناجح لمعرض الإضاءة الصيني الدولي العشرين (غوجين) حصيلة ضحايا تفجير طوزخورماتو بالعراق ترتفع إلى 23 قتيلا و60 جريحا التقى الحريري وزار ثانوية حسام الدين الحريري وتفقد المركز الفرنسي فوشيه : فرنسا عملت على إنهاء الأزمة لأننا ندعم الاستقرار في لبنان احتفال عسكري رمزي وتلاوة أمر اليوم في باحة وزارة الدفاع الوطني في اليرزة بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للاستقلال الحريري رعت بمشاركة السعودي من بلدية صيدا برنامج ” لبنان وطن المعرفة .. ثقافة السؤال” واطلقت والسفير الفرنسي من خان الافرنج العد التنازلي لمئوية لبنان الكبير 2020 زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة

إنعقاد المؤتمر المصرفي العربي السنوي في بيروت يومي 23 و24 تشرين الثاني

ينعقد المؤتمر المصرفي العربي السنوي في العاصمة اللبنانية – بيروت يومي 23 و24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، تحت شعار «توأمة الإعمار والتنمية: معاً لمواجهة التحديات الاقتصادية»، بالتعاون مع  اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) ومصرف لبنان وجمعية مصارف لبنان، برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني، وقد أعلن إتحاد المصارف العربية أن المؤتمر سيكون ملتقىً محورياً هاماً للقطاع الاقتصادي والمالي والمصرفي العربي لمناقشة وبحث التعاون لمواجهة الأزمات المحدقة بالاقتصاد العربي.

وأعلن رئيس اللجنة التنفيذية في إتحاد المصارف العربية الدكتور جوزف طربيه، أن شخصيات قيادية اقتصادية وعربية ستشارك في أعمال هذا المؤتمر الذي ستشهد فعالياته أيضاً تكريماً رفيع المستوى لمحافظ البنك المركزي المصري الأستاذ طارق عامر بمنحه جائزة «محافظ عام 2017»، الذي يترأس وفداً كبيراً من جمهورية مصر العربية يضمّ رؤساء قيادات المصارف المصرية وكبار المسؤولين من البنك المركزي المصري كذلك سيتم تكريم الرئيس التنفيذي السابق للبنك المركزي العماني الأستاذ حمود بن سنجور الزدجالي بجائزة «الإنجاز»، إضافة إلى حضور عدد من محافظي البنوك المركزية العربية وصندوق النقد والبنك الدوليين.

ويعتبر الدكتور طربيه أن المؤتمر المصرفي العربي السنوي سيشكل دعوة إلى كل القوى والهيئات والمؤسسات المالية والمصرفية، للبحث في التحديات الاقتصادية في المنطقة العربية في ظل تطورات سياسية ربما تأخذ منطقتنا العربية بأكملها نحو مصير غامض ومجهول، في حين أن الواقع الاقتصادي والإنساني والاجتماعي يزداد تأزماً مع إزدياد النزاعات السياسية.

-2-

وأضاف أن اتحاد المصارف العربية قد أثار مسألة الإعمار والتنمية، لكنه يطرح اليوم مستقبل الاقتصاد العربي ومآله، وهل الإحتكام إلى القادة والزعماء والسياسيين سيؤدي إلى النهوض بالاقتصاد في ظل إنهماكهم بالنزاعات مع ازدياد المطالبة بوجوب فصل الاقتصاد عن السياسة، أو العمل لإيجاد ممر للمعنيين بالشؤون الاقتصادية والمالية بعيداً عن السياسة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان، وأضاف أن المؤتمر سوف يناقش مواضيع عدّة لمواجهة التداعيات والتحديات الإقتصادية الناتجة عن الخلافات السياسية.

من جهته، أعلن الأمين العام لإتحاد المصارف العربية الأستاذ وسام حسن فتــّوح، أن جهاز الأمانة العامة قام بإتصالات مكثفة مع المصارف الاعضاء لدى الإتحاد البالغ عددهم أكثر من 360 مصرفاً الذي أكّد معظمهم مشاركتهم في أعمال المؤتمر.

كما أنجزت الأمانة العامة للإتحاد كلّ الترتيبات لإستضافة الوفود العربية والدولية المشاركة في أعمال المؤتمر بالتعاون مع السلطات اللبنانية المعنية التي قدّمت كلّ التسهيلات اللوجستية لإستقبال الضيوف من مختلف الدول العربية والأجنبية.

وقد كما أشار فتوح إلى أن هذا المؤتمر يشكل منصة لوضع المراحل التأسيسية لإعادة الإعمار والتنمية في المنطقة العربية، وستركز محاوره على المواضيع الرئيسية التي يمكن أن تؤدي في محصلتها إلى خارطة طريق لكل المعنيين في إعادة الإعمار والتنمية، بما فيها المستثمرين، المصارف العربية، الصناديق العربية السيادية، والهيئات والمؤسسات الإقليمية والدولية. بما يساهم في إبراز أهمية تضافر الجهود لتحقيق التنمية المستدامة في الدول العربية، والتعاون في ما بينها من أجل إعادة إعمار ما دمرته الحروب.

وختم الأمين العام لإتحاد المصارف العربية بالإشارة إلى الجهوزية الكاملة في جهاز الأمانة العامة لجعل هذا المؤتمر كما جرت العادة ملتقى حيوياً لتبادل الخبرات ومجالات التعاون العربية والدولية.

شاهد أيضاً

بورصة بيروت اليوم 20-11-2017

Daily Bulletin Eurobond Daily Bulletin مرتبط