ابرز الاحداث:
اخفاق برازيلي نادر في كأس العالم ” تسلّم الجيش الدفعة الثالثة من آليات القتال المدرعة نوع (BRADLEY)” المكسيك الجبار يطيح بألمانيا بطلة العالم ويهدد حملة دفاعها عن اللقب مؤتمر لحزب الله وأمل في بعلبك حول أضرار السيول وقرار بمتابعة ملف التعويضات مع عون والحريري وهيئة الإغاثة “عيش الاشرفية”، خير افتتاحية لمهرجانات صيف لبنان ٢٠١٨. كولاروف يمنح صربيا ثلاث نقاط غالية جداً أمام كوستاريكا المعارضة السورية تتغيب عن لقاء جنيف المقبل مقتل شخص وإصابة 20 آخرين في إطلاق نار بولاية نيوجرسي والشرطة تقتل منفذ الهجوم عباس ابراهيم: مهمتنا بشأن ملف التجنيس شارفت على الانتهاء فارس كرم يتصدر قوائم الاغاني ب “بدنا نولّعنا” الخارجية توضح دورها في ختم جوازات سفر الإيرانيين الشيخ القطان فخامة الرئيس ميشال عون سيبقى رمزاً وقامة وطنية يجب على الجميع صونها وأصوات النشاز لن تنال منه الأوركسترا الهارمونية الوطنية التابعة لموسيقى قوى الأمن ستحيي لأول مرة حفلاً غنائياً في العاصمة الفرنسية خلال الصيف القادم الدكتور جوزيف مجدلاني في محاضرة بعنوان: “العيون الساهرة في نظام الوعي، حقيقة أو وهم؟!” الخارجية اللبنانية: مقال Foreign Policy غير دقيق اتصال عاجل من السيسي بالعاهل السعودي وأمير الكويت والرئيس السوداني قرقاش: الإمارات ترحب بالجهود الأممية لإقناع الحوثي بتسليم الحديدة الأبراج ليوم الأحد 17 حزيران 2018 بيان صادر عن حزب سبعة هل تُحرق نار معركة عون-جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟

هل تراقب القوات الأميركية مناطق تخفيف التصعيد في سوريا؟

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني، أن بلاده لن تراقب الوضع في مناطق تخفيف التصعيد في سوريا.

وقال الوزير للصحفيين: إن القوات الأميركية  تقوم بدوريات أمنية هناك، هذا أمر لا يبحث.

وأشار الوزير إلى أن بلادة تؤيد استراتيجية توسيع هذه المناطق، وقال:

يجب أن نواصل توسيعها، ونحاول نزع السلاح من منطقة واحدة، ومن ثم نزع السلاح من الأخرى والاستمرار في المحاولة حتى يتمكن الناس من العودة إلى ديارهم”

وأضاف ماتيس:

هذه المناطق في الجنوب الغربي، كما تعلمون، هناك الشرطة العسكرية الروسية ولكن كل منطقة تختلف عن الأخرى، لذلك لا يمكنك العمل في جميع المناطق بنفس الطريقة.

وكانت الجولة السادسة من محادثات أستانا حول سوريا، قد أثمرت اتفاقاً بين روسيا وتركيا وإيران، على إنشاء منطقة رابعة لخفض التصعيد في محافظة إدلب، كجزءٍ من خطة تقودها موسكو لحلحلة النزاع المستمر منذ ست سنوات، تضاف إلى ثلاث مناطق في شمال مدينة حمص، في ضواحي دمشق — وفي منطقة الغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن، في محافظة درعا، وأرسلت قوات مراقبة مشتركة إيرانية وروسية وتركية إلى محافظة إدلب، وفي المناطق الأخرى ستتولى الشرطة العسكرية الروسية هذه العملية.

شاهد أيضاً

التربية السورية : برامج امتحان الثانوية بفروعها المختلفة دورة ثانية

وزارة التربية السورية تصدر برامج امتحانات الشهادة الثانوية العامة بفرعيها /العلمي والأدبي / والثانوية الشرعية، …