ابرز الاحداث:
كلمة رئيس حركة الشعب أبراهيم الحلبي في حفل اطلاق ماكينة الحملة الإنتخابية “خرق زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي المياه الإقليمية اللبنانية” بالصور: عادل كرم مستمرّ نحو العالمية… وهذه المرّة من دبي الجيش السوري يبدأ اقتحام الغوطة الشرقية من عدة محاور.. هذه خريطة التقدم بوتين وميركل وماكرون: يتفقون على تكثيف تبادل المعلومات حول الوضع في سوريا الأردن: تعديل حكومي يشمل تعيين 9 وزراء نهاد المشنوق: السلاح والطائفية مشكلتنا الأساسية البابا فرنسيس يدعو الى وقف فوري للعنف في سوريا شعبة المعلومات توقف ٢٢ شخصا من التابعية السورية ومعهم ستة أطفال، بجرم دخول البلاد خلسة اللواء أشرف ريفي جدد تأكيد الجهوزية لخوض الإنتخابات النيابية المقبلة المقرر إجراؤها في السادس من أيار المقبل. تعميم صورة للمفقودة السورية أمل الوادي وطفلتها الفلسطينية الخارجية: التحقيقات ما زالت جارية في مقتل الشاب حسن علي خير الدين في هاليفاكس النائب الخازن: هناك تخبط لان قانون الانتخاب بالغ التعقيد وهجين برنامج بطولة لبنان للدرجة الأولى رجال موسم 2017-2018 المرحلة الثانية مجموعتين A و B تصفيات كأس العالم في كرة السلة لبنان لتجديد الفوز على الهند في بنغلور الثالثة والنصف بعد ظهر الاثنين بتوقيت بيروت الجراح مثل الحريري في عشاء لبنانيمصري: حريص على تطوير العلاقات وزيرة الاستثمار المصرية: لخطة عمل وتوقيع اتفاق توأمة في مجال الاستثمار إطلاق حملة “حدا منا” مع إعلان المرشّحين في دائرة الشوف وعاليه باقري: إيران وسوريا ستلتزمان بقرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار محاولة اغتيال مدير مكتب معمر القذافي هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟

هل تراقب القوات الأميركية مناطق تخفيف التصعيد في سوريا؟

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر/تشرين الثاني، أن بلاده لن تراقب الوضع في مناطق تخفيف التصعيد في سوريا.

وقال الوزير للصحفيين: إن القوات الأميركية  تقوم بدوريات أمنية هناك، هذا أمر لا يبحث.

وأشار الوزير إلى أن بلادة تؤيد استراتيجية توسيع هذه المناطق، وقال:

يجب أن نواصل توسيعها، ونحاول نزع السلاح من منطقة واحدة، ومن ثم نزع السلاح من الأخرى والاستمرار في المحاولة حتى يتمكن الناس من العودة إلى ديارهم”

وأضاف ماتيس:

هذه المناطق في الجنوب الغربي، كما تعلمون، هناك الشرطة العسكرية الروسية ولكن كل منطقة تختلف عن الأخرى، لذلك لا يمكنك العمل في جميع المناطق بنفس الطريقة.

وكانت الجولة السادسة من محادثات أستانا حول سوريا، قد أثمرت اتفاقاً بين روسيا وتركيا وإيران، على إنشاء منطقة رابعة لخفض التصعيد في محافظة إدلب، كجزءٍ من خطة تقودها موسكو لحلحلة النزاع المستمر منذ ست سنوات، تضاف إلى ثلاث مناطق في شمال مدينة حمص، في ضواحي دمشق — وفي منطقة الغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن، في محافظة درعا، وأرسلت قوات مراقبة مشتركة إيرانية وروسية وتركية إلى محافظة إدلب، وفي المناطق الأخرى ستتولى الشرطة العسكرية الروسية هذه العملية.

شاهد أيضاً

باقري: إيران وسوريا ستلتزمان بقرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار

أوضح رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أن إيران وسوريا ستلتزمان …