الأربعاء , نوفمبر 22 2017
ابرز الاحداث:
الحريري وصل قبل قليل إلى مطار رفيق الحريري الدولي آتيا من قبرص تسريبات من داخل النقابة.. هذا ما ينتظر شيرين في التحقيقات توقعات نوستراداموس لعام 2018…حرب عالمية ثالثة ودمار إسرائيل رئيس الجمهورية يتوجه الى اللبنانيين برسالة الاستقلال: اسعى ليكون العهد محطة مشرقة لتحصين استقلالنا وسيادتنا وحرية قرارنا الرئيسان عون والسيسي يؤكدان على اهمية المحافظة على الاستقرار في لبنان توقيف ارهابي في محلّة حوش الغنم قضاء زحلة للإشتباه بتواصله مع مجموعات إرهابية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل الرئيس الحريري إفتتاح مركز أمن عام اللبوة ترامب وبوتين بحثا هاتفيا بشأن سوريا وإيران وأفغانستان وكوريا الشمالية الرياشي للمصروفين من “البلد” و”الوسيط”: واجباتي هي تأمين حقوقكم بالفيديو – فنانة خليجيّة تثير بلبلة بإطلالتها الجريئة في حفل زفاف السعودية.. وفاة شخص وإنقاذ ثلاثة بانهيار منزل في جدة جراء هطول أمطار غزيرة جورج صبرا يعلن استقالته من منصب نائب رئيس وفد المعارضة إلى جنيف الحريري وصل إلى مطار القاهرة الدولي ‫بحضور رقم غير مسبوق من الزوار، الاختتام الناجح لمعرض الإضاءة الصيني الدولي العشرين (غوجين) حصيلة ضحايا تفجير طوزخورماتو بالعراق ترتفع إلى 23 قتيلا و60 جريحا التقى الحريري وزار ثانوية حسام الدين الحريري وتفقد المركز الفرنسي فوشيه : فرنسا عملت على إنهاء الأزمة لأننا ندعم الاستقرار في لبنان احتفال عسكري رمزي وتلاوة أمر اليوم في باحة وزارة الدفاع الوطني في اليرزة بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للاستقلال الحريري رعت بمشاركة السعودي من بلدية صيدا برنامج ” لبنان وطن المعرفة .. ثقافة السؤال” واطلقت والسفير الفرنسي من خان الافرنج العد التنازلي لمئوية لبنان الكبير 2020 زورق حربي تابع للعدو الإسرائيلي خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة

غرفة الاستئناف تصدر قرارًا بشأن الأسئلة التمهيدية التي طرحها قاضي الإجراءات التمهيدية

أصدرت غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان قرارًا بشأن 15 سؤالًا مقدما إليها من قاضي الإجراءات التمهيدية، الذي طلب توضيحًا لجوانب معينة من جوانب القانون الواجب التطبيق لغرض الدراسة والفصل في مسألة تصديق قرار الاتهام المقدم إليه من الادعاء. وتوصلت غرفة الاستئناف إلى قرارها بعد أن أخذت في الاعتبار المرافعات الشفهية التي أدلى بها الادعاء ومكتب الدفاع في الجلسة العلنية التي عقدت في 11 تشرين الأول / اكتوبر 2017 والمذكرات التي قدّماها من قبل. أما الأسئلة التي قدمها قاضي الإجراءات التمهيدية فتتعلق بصورة رئيسية بجريمة جمعيات الأشرار التي تنص عليها المادة 335 من قانون العقوبات اللبناني، وبمعايير استعراض قرار الاتهام.

الاستنتاجات الرئيسية لغرفة الاستئناف

1- تعريف جريمة جمعيات الأشرار

أوضحت غرفة الاستئناف أن جريمة جمعيات الأشرار في ركنها المادي تتألف من العنصرين التاليين:

(1)   اتفاق خطي أو شفهي بين شخصين أو أكثر؛

(2)   بقصد محدد للاتفاق هو ارتكاب جناية أو أكثر على الأشخاص أو الأموال، أو جناية النيل من سلطة الدولة أو هيبتها أو التعرض لمؤسساتها المدنية أو العسكرية أو المالية أو الاقتصادية؛

وفيما يتعلق بهذين العنصرين الماديين، ذكرت غرفة الاستئناف بعبارة محددة أنه بحسب القانون اللبناني ليس من الضروري تحديد هوية جميع أعضاء جمعية الأشرار وليس من المهم الشكل الذي يتخذه الاتفاق، فالجوهر هو اتفاق الآراء بين شخصين أو أكثر على الفعل الجماعي بقصد ارتكاب الجنايات المذكورة في المادة 335. وتكييف اتفاق من هذا النوع تكييفًا يعتبره جريمة جمعية أشرار لا يشترط ارتكاب أفعال مادية ولا تحديد وسائل بلوغ القصد من جريمة جمعية الأشرار.

وفيما يتعلق بعناصر الركن المعنوي للجريمة (النية)، أوضحت غرفة الاستئناف أنه يُشترط في جريمة جمعية الأشرار وجود نية للانضمام إلى الجمعية أو إلى الاتفاق بهدف ارتكاب جناية واحدة أو أكثر من الجنايات المذكورة في المادة 335، والعلم بأن قصد الجمعية أو الاتفاق ارتكاب جريمة من هذا النوع. والمساهم في جمعية الأشرار لا يُشترط فيه أن يعلم على وجه الدقة بالجرائم المنْويّ ارتكابها.

2- التمييز بين جمعية الأشرار والمؤامرة

صرّحت غرفة الاستئناف بأنه رغم التشابه بين جريمة جمعية الاشرار وجريمة المؤامرة إلا أن القانون اللبناني يعتبرهما جريمتين منفصلتين. فهما شكلان من أشكال الاتفاق على ارتكاب جرائم، لكن تُميّز بينهما في الوقت ذاته ميزتان: (1) فجمعية الأشرار يمكن أن تتجه إلى مجموعة من الجرائم أوسع نطاقًا من تلك التي يمكن أن تتجه إليها المؤامرة؛ (2) وفي المؤامرة، لا بد من أن يتفق الأعضاء على وسيلة ارتكاب الجريمة، أما في جمعية الأشرار فذلك ليس مطلوبًا. واغتيال شخصية سياسية ليس عنصرًا من عناصر المؤامرة أو جمعية الأشرار.

وأوضحت غرفة الاستئناف أنه عندما يكون السلوك المؤدي إلى الجريمة واحدًا ويمكن وصفه بأنه مؤامرة وجمعية أشرار فإنه ليس من المناسب في هذه الظروف السماح بالجمع بينهما في الاتهام. وليس في هذا مساس بحق الادعاء في توجيه الاتهام بارتكابهما على سبيل التخيير بينهما.

3- معايير استعراض قرار الاتهام

رأت غرفة الاستئناف أنه يجب على قاضي الإجراءات التمهيدية أن يجري تقييمًا هدفه معرفة ما إذا كانت المواد المقدمة من الادعاء تأييدًا لقرار الاتهام تظهر وجود قضية معقولة يمكن أن تشكل، إذا لم يرد ما يخالفها، أساسًا كافيًا لإدانة المشتبه فيه بالتهم المذكورة في قرار الاتهام. ولا علاقة بالموضوع لمسألة ما إذا كانت أي مواد مؤيدة بعينها قد قدمت أيضًا كدليل في قضية عياش وآخرين.

وأخيرًا صرّحت غرفة الاستئناف بأن قاضي الإجراءات التمهيدية لا يستطيع أن يستعرض إلا المواد التي قدمها إليه المدعي العام. ولا يستطيع أن يأخذ في الاعتبار أو أن يقيم مواد لم تقدم إليه، بما فيها المواد الموجودة في المجال العام.

يرجى النقر هنا للإضطلاع على “القرار التمهيدي بشأن القانون الواجب التطبيق: جمعية الأشرار واستعراض قرار الاتهام” في القضية STL-17-07 .

 

شاهد أيضاً

توقيف ارهابي في محلّة حوش الغنم قضاء زحلة للإشتباه بتواصله مع مجموعات إرهابية

أوقفت المديريّة العامّة لأمن الدولة، السوري (م.م)، في محلّة حوش الغنم قضاء زحلة، للإشتباه بتواصله …