ابرز الاحداث:
انضمام ثلاث بلدات إلى نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا بالفيديو: مواجهات بين لبنانيين وإسرائيليين في سوتشي! المصري : زهر الدين أسطورة تتناقلها الأجيال ناجي غاريوس اولاً في الشياح من دمشق… إيران تحذّر العدوّ الإسرائيلي! في لبنان.. علاجٌ بالموسيقى! الجزائر.. إرهابي خطير في قبضة الجيش احتفال تكريمي اقامته شركة هيلتون للجيش اللبناني في فندق الحبتور بالصور: ميريام فارس كما لم ترونها من قبل! نقابة المعلمين تدعو للاضراب في 2 ت2 غرفة الاستئناف تصدر قرارًا بشأن الأسئلة التمهيدية التي طرحها قاضي الإجراءات التمهيدية استقبالات اللواء عثمان شويغو يبحث مع دي ميستورا التسوية في سوريا زهران تقدم بدعوى ضد نبيل الحلبي بهذه الجرائم! حرب : “تطلبون الثقة بكم وبحكومتكم فبأي فريق منكم تطلبون الثقة إطلاق صافرات الإنذار في الجولان المحتل بعد سقوط قذائف من سوريا ما حقيقة الشوكولا المخدّر في كلية الفنون في الجامعة اللبنانية؟! مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية زلزال بقوة 5.2 على مقياس ريختر يضرب مدينة أنار في محافظة كرمان جنوب شرقي إيران الموسوي: يمكننا ان نخفف العبء الضريبي على الطبقات الفقيرة والمتوسطة

السفير السوري: التنسيق حاجة لبنانية أكثر منها سورية!

 

شدد السفير السوري لدى لبنان علي عبد الكريم علي على أن الرهان على اسقاط الدولة السورية صار من الماضي، مؤكداً ان “النازحين لم يأتوا بفعل تحريض الدولة السورية بل بفعل الارهاب المموّل والمسلح والمعولم وبعض هذا الارهاب كان هناك جهات لبنانية شريكة فيه والرهان على اسقاط الدولة السورية “.
وقال السفير السوري لـ”الجديد” إنّ “سوريا رحبت وترحب بكل ابنائها حتى الذين حملوا السلاح”، مؤكداً اهمية التنسيق بين لبنان وسوريا لحل تلك المعضلة، وسأل: “الاحرى بلبنان الذي يريد ان يكون شريكاً ان يحترم العلاقة وشعبه والحقائق التي يجب ان يواجهه بها الراي العام بمعنى انه كيف يمكن ان تكون منصة لاعادة اعمار سوريا وانت تناصب العداء لسوريا”.
وأضاف أنّ “من ادعى النأي بالنفس لم ينأَ بنفسه فعلياً ومن كانت له مواقف صريحة وناصعة تجاه ما يجري في سوريا هو الرئيس عون”.
وأكد أنّ “ملامح النصر في سوريا واضحة والمسلحون وداعموهم أصبحوا في واد آخر”.
وقال: “لا أنتقص من قدر السعودية فهي دولة عربية وأساسية ولكن مواقفها لا تنم عن قراءة مسؤولة وعاقلة”.
ورأى أنّ “زيارة الملك سلمان لروسيا تعني أن موسكو صار لها اليد الطولى في قضايا المنطقة وأميركا لم تعد الأقوى في الشرق الأوسط”.
وأشار إلى أنّ “لإيران والسعودية وتركيا مصلحة في التهدئة في المنطقة”، وقال: “نحن نثق بروسيا وإيران وبتقديرنا الأمور باتت في خواتيمها”.

شاهد أيضاً

شويغو يبحث مع دي ميستورا التسوية في سوريا

دعا وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال لقائه مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي …