ابرز الاحداث:
توقعات الأبراج ليوم الجمعة 24 تشرين ثاني 2017 أحلام تواجه ردود فعل “تميم النبي” .. اتقو الله فيني مركز حميميم: دمشق تجري مفاوضات مع المعارضة المسلحة لفتح ممر إنساني إضافي في الغوطة الشرقية بلجيكا.. اندلاع حريق ضخم في بروكسل الإنتربول:اعتقال 40 شخصاً وانقاذ 500 بحملة على مهربي البشر غربي أفريقيا الحريري استقبل مساء اليوم في “بيت الوسط” النائب وليد جنبلاط يرافقه النائب أبو فاعور ووزير الثقافة الدكتور غطاس خوري مقابلة مع الأستاذ أنور السمراني على إذاعة لبنان الحر هالة ابو السعود .. ماذا بعد عودة الحريرى؟ هكذا ردّ جبور على إتهام القوات بخيانة الحريري أبي خليل: تم تحديد موعد بين 26 و 28 للتفاوض مع شركات التنقيب عن النفط “السياحة للجميع” عند كالدانيان الحريري استقبل مساء اليوم في “بيت الوسط” السفيرة الأميركية في بيروت إليزابيث ريتشارد مجموعة علي بابا ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية يطلقان مبادرة المؤسسين الإلكترونيين ئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عرض في معراب مع السفير العراقي الدكتور علي عباس العامري الأوضاع السياسية العامة. بلاغ مباشرة العمل في مكتب السجل العدلي في الضاحية الجنوبية أس أيه آي غلوبال توسع حضورها في الشرق الأوسط بافتتاح مكتبها في دبي الأسد يتسلم أوراق اعتماد السفير اللبناني ‫سلطنة عُمان تستضيف الحفل الختامي لمسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشر هل يتّجه نجم ستار أكاديمي من الغناء إلى الدير؟ باسيل الى كانكون- المكسيك لافتتاح مؤتمر الطاقة الاغترابية

عمدة الثقافة والفنون الجميلة في الحزب السوري القومي الاجتماعي أصدرت البيان التالي

إن دخول المخرج اللبناني زياد دويري إلى فلسطين المحتلة واقامته اشهراً هناك، واتصاله بمؤسسات العدو وانتاجه فيلم “الصدمة” واستعانته بممثلين صهاينة، وظهوره في مقابلات عبر وسائل اعلام العدو، تشكل افعالاً جرمية يعاقب عليها القانون اللبناني، ولذلك نستغرب قرار اخلاء سبيله، ونسأل الجهات المعنية لماذا لم يجر توقيفه وقد دخل الاراضي اللبنانية مرات عدة، ولما التقصير الفاضح في مسائل خطيرة كهذه.

تؤكد عمدة الثقافة في الحزب القومي أن حرية الرأي والتعبير مصانة في الدستور، طالما هي ضمن الضوابط القانونية. أمّا أفعال المخرج دويري الآنفة الذكر، فهي افعال جرمية تندرج في سياق التطبيع الثقافي مع العدو الصهيوني.

إن مضمون وعناصر فيلم “الصدمة” الذي انتجه دويري في الاراضي المحتلة، يلقي ظلالاً سوداء على كل انتاجه، واخلاء سبيله، لا يبيض صفحته، وبالتالي فان صدور مواقف متضامنة معه، بذريعة حرية الرأي والتعبير، هي مواقف مشبوهة. وهذا ما يستدعي تحركاً واسعاً من قبل الهيئات الثقافية في مواجهة أي شكل من اشكال التطبيع، وتعرية الذين يحاولون التعمية على جرائم التطبيع.

وعليه، فإن عمدة الثقافة في الحزب السوري القومي الاجتماعي، تدعو الجهات المعنية، إلى اتخاذ الاجراءات الرادعة، بحق كل من تواصل مع مؤسسات صهيونية وانتج بمعاونتها افلاما سينمائية، خاصة أن الفعل المذكور خلافاً لما تمّ الارتكاز عليه، يشكل جناية وفقاً للمادتين الأولى والسابعة من “قانون مقاطعة اسرائيل”، اضافة إلى أن وجود هذه الافلام بمتناول المشاهدين يشكل جرماً متماديا يسقط عامل “مرور الزمن”، اياً تكن طبيعته الجرميــة.

وإذ تشدد عمدة الثقافة على أولوية مواجهة التطبيع الثقافي تحصيناً للبنان، تؤكد أن هذه الأولوية واجب اخلاقي ووطني، على كل المثقفين والمبدعين والفنانين والأدباء وأصحاب الرأي.

إن “مشكلة الحرية لا تحل الا بالحرية”، أما افعال التطبيع مع عدونا المصيري والوجودي، فهي لا تمت الى الحرية بصلة.

شاهد أيضاً

“السياحة للجميع” عند كالدانيان

استقبل معالي وزير السياحة اللبناني أواديس كادلانيان في مكتبه اليوم، وفدًا من “اتحاد المقعدين اللبنانيين” …