ابرز الاحداث:
إطلاق حملة “حدا منا” مع إعلان المرشّحين في دائرة الشوف وعاليه باقري: إيران وسوريا ستلتزمان بقرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار محاولة اغتيال مدير مكتب معمر القذافي هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟ برجك اليوم الأحد 25-2-2018 الرئيس نجيب ميقاتي عبر ” تويتر”: شكرا لمجلس الامن الدولي على قراره وقف اطلاق النار في سوريا “ مفتي الجمهورية يغادر إلى “فيينا” للمشاركة في مؤتمر “حوار السلام” ويلقي الكلمة الرئيسية المؤتمر الإقليمي الثامن”دعم الإستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط بقلم المراسلة ملكة الحلبي توضيح حول ملكيّة فندق مونرو – بيروت وإدارته المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ينفي ما ادلى به النائب السابق فارس سعيد بشأن رفض فندق مونرو استقبال نشاط له وزير المالية العامة علي حسن خليل أمام وفد من بلديات وتعاونيات حاصبيا ومرجعيون: قرار دعم إنتاج الزيت في قضاءي حاصبيا ومرجعيون قيد التنفيذ. وزير البيئة أوفد رئيس الدائرة الاقليمية في البقاع للكشف على البردوني وسيتخذ أقصى الاجراءات بحق المسبّب بالتلوّث مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: لا صحة لادعاءات سعيد والسيد عن تدخل “العهد” لمنعهما من عقد مؤتمر في احد الفنادق نشاط البطرك الراعي بتاريخ يوم 24 -2-2018 تصفيات كأس العالم في كرة السلة بعثة لبنان غادرت الى الهند ورزق والحلبي ودّعاها في المطار مطلق النار على العامل السوداني في بلدة الزرارية في قبضة شعبة المعلومات 24-2-2018 كركي يلتقي رئيس واعضاء صندوق التعاضد في الصندوق تفاصيل تحرير الفتاة السورية في بر الياس من قبل شعبة المعلومات مجلس الأمن يصوّت اليوم على قرار لوقف إطلاق النار في سوريا الرياض ترفع حالة التأهب وتحذر المواطنين

إطلاق المنصة الإلكترونية التعليمية “كم كلمة” مكتبة رقمیّة تقدم اللّغة العربيّة إلى النّاشئة بحلّة جديدة وتحدّ من الهوّة بينهم وبين لغتهم الأمّ

: أطلقت مؤسسة “كم كلمة” منصتها الإلكترونية التعليمية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وذلك خلال احتفالٍ أقيم في السراي الحكومي الكبير وحضره عدد من ممثلي المدارس وأهل الإختصاص والإعلام.

تستثمر منصة “كم كلمة” الذّكاء الاصطناعيّ لخدمة التّعلّم والتّعليم في الوطن العربيّ. وتستهدف تلاميذ الحلقة الثّانية من المرحلة الابتدائيّة وتلاميذ المرحلتيْن المتوسّطة والثّانويّة في ما يختصّ بمادّة اللّغة العربيّة، وتركّز على المهارات الّتي يحتاج إليها طلّاب القرن الحادي والعشرين. كما تطمح الى تقديم اللّغة العربيّة إلى النّاشئة بحلّة جديدة تحاكي ميولهم وقدراتهم واهتماماتهم كما تحاكي القضايا الاجتماعيّة المعاصرة المحيطة بهم وتحدّ من الهوّة الحاصلة بينهم وبين لغتهم الأمّ.

المديرة التّنفيذيّة لمؤسسة “كم كلمة” سيرون شاميكيان شرحت في كلمتها الفكرة من وراء إنشاء هذه المنصة حيث لاحظت خلال عملها على تدريب المعلمين على استعمال التكنولوجيا التفاعلية مع الطلاب، أن حجم الأعمال الإضافيّة التي يقوم بها أساتذة اللغة العربية كبيراً نظراً لمحدودية الموارد المتوفرة. وأضافت شاميكيان:”بمساعدة زملائي في قسم اللّغة العربيّة والاجتماعيّات، قرّرنا خوض التّحدّي وأن نقوم بتزويد أساتذة اللغة العربية بالتكنولوجيا لإيصال رسالتهم الى الطلاب. وبعد ثلاث سنوات نحو 25 مدرسة تسجّلوا معنا وأكتر من 8000 تلميذ يستفيدون من خدمات منصة “كم كلمة” “.

المنسّقة التّربويّة لمنصة “كم كلمة” سمر أسّو شرحت لطريقة عمل هذه المنصة وأدواتها وقالت: ” خصّصنا في المنصّة مكتبة رقمیّة تحتوي على مجموعة من النّصوص التّعلیمیّة، تتوزّع على محاور اخترناها لتُحاكي مواصفات التّلمیذ المعاصر، وهي: تنمیة مستدامة وبیئة، تكنولوجیا وعلوم، فنّ وثقافة، توجیه مهنيّ، السّلامة

الصّحّیّة، قضایا اجتماعیّة راهنة. هذه المحاور متكاملة ومترابطة مع نصوص الكتب المدرسیة، وتنظر إلى المتعلّم بفكره وجسده ووجدانه وتلبّي بتنوّعها اهتمامات التّلامیذ المختلفة”.

الرئيس التقني في مؤسسة “كم كلمة” جاد جبور تطرق في كلمته للتقنيات التكنولوجية المستخدمة في هذه المنصة وللتطورات والتحسينات التي يعملون على إدخالها لتحقيق نتائج مميزة.

مؤسِّسة جمعيّة ” فعل أمر” والمستشارة الإعلاميّة سوزان تلحوق، أكدت على أهمية تعبئة الفراغ والهوة الحاصلة بين اللغة العربية والطلاب والأساتذة والتكنولوجيا، بأساليب حديثة ومعاصرة ومضمون تفاعلي وشيق قريب من الواقع والتغيرات الحاصلة في اهتمامات الطلاب. وأضافت، “ومن هنا نحن ننظر الى “كم كلمة” كمنصة تمكين للمعلمين والطلاب إضافة الى دورها في تغيير النظرة تجاه اللغة العربية.”

تتوجّه “كم كلمة” إلى مدراء المدارس والمعنيّين باللّغة العربيّة من منسّقين ومعلّمين وروّاد أعمال وأكاديميّين ومنظّمات غير حكوميّة تُعنى بالتّطوّرات التّربويّة والتّعليميّة، وتزودهم بالوسائل التّعليميّة والتّقنيات الحديثة المُساعدة في عمليّة التّعليم. كما توفر للجهاز التّعليميّ في كلّ مدرسة تقارير تحليليّة وإحصاءات تتعلّق بعمليّة التّعلّم والتّعليم وأداء التّلاميذ من شأنها أن تساعدهم على تقييم الوضع التّعليميّ واتّخاذ القرارات المناسبة.

هذا وقد تم إجراء إختبار حي أمام الحضور لطريقة عمل منصة “كم كلمة”.

شاهد أيضاً

المؤتمر الإقليمي الثامن”دعم الإستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط بقلم المراسلة ملكة الحلبي

من غبار المعارك، وضوضاء الاسلحة الحربية، من البطولة والبسالة، من النصر المخضب بدماء الشهداء، الى …