ابرز الاحداث:
أسود بلجيكا تمنع نسور قرطاج من التحليق بخماسية ثقيلة وقاسية‎ بو عاصي لابي خليل: ماذا فعلتم كتكتل التغيير والإصلاح في حينه لمنع تدفق مليون ونصف مليون نازح سوري الى لبنان؟ علوم الإيزوتيريك في محاضرة بعنوان “تقنيّات عمليّة في فنّ المواجهة” الرئيس عون عرض الاوضاع المالية والاقتصادية مع وزير المال: التقارير الدولية تعكس استقرارا عاما رغم الصعوبات مفرزة استقصاء بيروت توقف مطلوباً يخبئ المخدرات في داخل كيس للمكسرات بطريقة مبتكرة ويروجها على متن دراجة آلية بالصور عملية نوعية لشعبة المعلومات ومفرزة الضاحية القضائية تؤدي الى تفكيك عصابة لتجارة وتهريب المخدرات وتداهمان مستودعين في خلدة وسد البوشرية وتضبطان أكثر من طن ونصف من حشيشة الكيف والملايين من حبوب الكبتاغون المخدرة وتوقيف 7 اشخاص مدرسه روضه الدولفين في الشويفات تهنئ روضه الدولفين في الشويفات الهيئه الاداريه والأكاديميه وأهالي وطلاب الصف التاسع الاساسي بنجاحهم وتفوقهم في امتحانات الشهادة التكميلية وبنسبه نجاح 100%. شاكيري ينقض على صربيا في الدقائق الاخيرة ويُهدي الفوز لسويسرا‎ بوعاصي للبعريني: بتعيين غيه وفرنا على المال العام وحافظنا على توزيع ادارة المشاريع كما استلمناه نيجيريا تخلط اوراق المجموعة بفوزها على ايسلندا وبصيص أمل للارجنتين‎ بيان توضيحي حول الاعتداء الذي حصل على امرأتين من التابعية الكينية اليسا تشوّق جمهورها عبوات ناسفة واعتداءات من داعش في ديالى شرق العراق الأسد:التحدث إلى الأميركيين ومناقشتهم الآن دون تحقيق شيء سيكون مجرد إضاعة للوقت تخريج دورة الأركان الثانية والثلاثين في كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان تنفيذ مناورة قتالية في منطقة اليابسة – راشيا بحضور العماد قائد الجيش الرئيس عون عرض مع الرئيس الحريري في قصر بعبدا مسار تشكيل الحكومة عيتاني أطلق العمل بحاويات النفايات الجديدة تحت الأرض في بيروت وشرح خطة المجلس البلدي رئيس الجمهورية يستقبل بطاركة الكنائس الشرقية الأرثوذكسية ضبط بضائع مهربه من سوريا

حزب الله القوة الاقليمية الصاعدة: سنعود من سوريا ومعركتنا الداخلية صعبة.. بقلم قاسم قصير

يؤكد المسؤولون في حزب الله في اللقاءات الخاصة معهم في بيروت : ان الحزب بعد مشاركته في الحرب السورية والعراقية تحول الى قوة اقليمية صاعدة ولم يعد دوره مقتصرا على الجانب اللبناني او مواجهة العدو الصهيوني في جنوب لبنان، وان الحزب اصبح وللمرة الاولى منذ تأسيسه على تواصل مباشر مع عشرات الاف المقاتلين من سوريا والعراق وافغانستان وباكستان ودول اخرى وان هؤلاء يمكن ان يشكلوا قوة امداد حقيقية للحزب في مواجهة اي عدوان صهيوني جديد قد يتعرض له الحزب او لبنان في المرحلة المقبلة، وهذا هو ما كان يقصده امين العام الحزب السيد حسن نصر الله منذ عدة اسابيع عندما تحدث من ان هناك عشرات الاف المقاتلين سيكونون الى جانب الحزب في اية معركة مقبلة ضد الجيش الاسرائيلي.

ورغم تأكيد مسؤولي حزب الله على تعاظم قوته وقدراته الميدانية والعسكرية والبشرية ، فانهم في الوقت نفسه يؤكدون : ان الحزب سيعود الى لبنان من سوريا وانه لم ذهب الى سوريا للبقاء فيها بشكل دائم ، بل انه ذهب من اجل مواجهة المشروع الذي كان يريد فصل سوريا عن محور المقاومة وانه عند الاتفاق على التسوية السياسية للازمة السورية ، فان مقاتلي الحزب سيعودون الى لبنان ، مع الاحتفاظ بالعلاقة الوثيقة مع النظام في سوريا ومع القوى التي قاتل الى جانبها الحزب في السنوات الماضية.

ويكشف المسؤولون في الحزب : الى ان العلاقة مع حركة حماس قد عادت اليوم الى ما كانت عليه قبل الازمة السورية وان التعاون بين الحزب وايران من جهة وبين حماس من جهة اخرى عاد بقوة وفي جميع المجالات وهناك عمل مستمر لاعادة تشكيل محور المقاومة الى ما كان عليه قبل الازمة السورية مع انضمام قوى اخرى له في العراق واليمن، واما العلاقة مع الجماعة الاسلامية في لبنان والاخوان المسلمين بشكل عام فهي لم تنقطع والتواصل مستمر معهم  بشكل غير علني رغم وجود بعض التباينات حول الوضع في سوريا وملفات اخرى وحول كيفية تطوير العلاقة مستقبلا ، لكن قرار حزب الله وايران الاستراتيجي عدم القطيعة مطلقا مع الاخوان المسلمين والسعي لبحث كيفية ترميم العلاقة مستقبلا.

وعن الشأن الداخلي اللبناني ولا سيما بعد عودة مقاتلي الحزب من سوريا وهل سيتغير دور الحزب ومواقفه يقول المسؤولون في حزب الله : عودتنا من سوريا لن تغير من دورنا ومواقفنا ونحن نريد استمرار التعاون والتنسيق مع جميع الاطراف اللبانية التي نتعاون معها حاليا ولا سيما الرئيس العماد ميشال عون والتيار الوطني الحروالرئيس نبيه بري وحركة امل والرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل والعلاقة مع الجيش اللبناني والقوى الامنية في افضل حالاتها من التنسيق والتعاون ولا توجد اية مشكلات لدينا ونحن والجيش ساهمنا في معركة تحرير الجرود بغض النظر عن المواقف والتعليقات التي صدرت داخليا او خارجيا.

لكن رغم تعاظم قوة الحزب الاقليمية وارتياحه الكامل لدوره الخارجي والداخلي والمتغيرات الحاصلة دوليا واقليميا، فان المسؤولين في الحزب يعترفون : ان المشكلة الاكبر التي يواجهها الحزب لها علاقة في مواجهة الفساد الداخلي وفي كيفية تطوير النظام السياسي اللبناني واجراء اصلاح كامل لهذا النظام وذلك بسبب العقبات الداخلية ومصالح معظم الاطراف السياسية والحزبية، وان كان قانون الانتخابات النيابي الجديد يشكل تطويرا مهما للحياة السياسية بسبب اعتماد النسبية الكاملة والصوت التفضيلي وقد تحمل الانتخابات المقبلة بعض التغييرات في الخريطة السياسية اللبنانية.

ويطلب المسؤولون في الحزب من محاوريهم تقديم الاقتراحات والافكار العملية من اجل تطوير دور الحزب ومعالجة المشكلات التي يواجهها داخليا وخارجيا وهم يؤكدون الاستعداد لاي حوار او الاستماع لاية ملاحظات او نقد في سبيل التطوير نحو الافضل ، وان كل مشاغلهم الداخلية والخارجية لن تنسيهم ان العدو الاساسي والاول هو العدو الصهيوني وان التحضيرات مستمرة لمواجهة أي عدوان او حرب قد يشنها هذا العدو مع انهم يستبعدون حصول ذلك في الافق المنظور.

قاسم قصير

شاهد أيضاً

“انتهت أحلام سليماني في المنطقة العربية”..بقلم الإعلامي طارق أبوزينب

نجحت المملكة العربية السعودية وحلفائها الخليجيين بالقضاء على حلم المتآمر قاسم سليماني في عدة عواصم …