ابرز الاحداث:
إطلاق حملة “حدا منا” مع إعلان المرشّحين في دائرة الشوف وعاليه باقري: إيران وسوريا ستلتزمان بقرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار محاولة اغتيال مدير مكتب معمر القذافي هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟ برجك اليوم الأحد 25-2-2018 الرئيس نجيب ميقاتي عبر ” تويتر”: شكرا لمجلس الامن الدولي على قراره وقف اطلاق النار في سوريا “ مفتي الجمهورية يغادر إلى “فيينا” للمشاركة في مؤتمر “حوار السلام” ويلقي الكلمة الرئيسية المؤتمر الإقليمي الثامن”دعم الإستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط بقلم المراسلة ملكة الحلبي توضيح حول ملكيّة فندق مونرو – بيروت وإدارته المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ينفي ما ادلى به النائب السابق فارس سعيد بشأن رفض فندق مونرو استقبال نشاط له وزير المالية العامة علي حسن خليل أمام وفد من بلديات وتعاونيات حاصبيا ومرجعيون: قرار دعم إنتاج الزيت في قضاءي حاصبيا ومرجعيون قيد التنفيذ. وزير البيئة أوفد رئيس الدائرة الاقليمية في البقاع للكشف على البردوني وسيتخذ أقصى الاجراءات بحق المسبّب بالتلوّث مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: لا صحة لادعاءات سعيد والسيد عن تدخل “العهد” لمنعهما من عقد مؤتمر في احد الفنادق نشاط البطرك الراعي بتاريخ يوم 24 -2-2018 تصفيات كأس العالم في كرة السلة بعثة لبنان غادرت الى الهند ورزق والحلبي ودّعاها في المطار مطلق النار على العامل السوداني في بلدة الزرارية في قبضة شعبة المعلومات 24-2-2018 كركي يلتقي رئيس واعضاء صندوق التعاضد في الصندوق تفاصيل تحرير الفتاة السورية في بر الياس من قبل شعبة المعلومات مجلس الأمن يصوّت اليوم على قرار لوقف إطلاق النار في سوريا الرياض ترفع حالة التأهب وتحذر المواطنين

فؤاد مخزومي يتصدر قائمة الشخصيات الأكثر ايجابيةً في العالم العربي

تصدر رئيس “حزب الحوار الوطني”، رجل الاعمال المهندس فؤاد مخزومي، القائمة التي تضمّ أكثر خمس شخصيّات عربيّة لديها تأثير ايجابي على العالم، وفقاً لمقال نُشر اليوم للصحافي ريك لياز على موقع “هافينغتون بوست الأميركي”.

وكان لافتاً، تواجد شخصيّتين لبنانيّتين من بين اكثر خمس شخصيّات عربيّة في العالم، وهما المهندس فؤاد مخزومي، ورجل الأعمال المكسيكي اللبناني الأصل كارلوس سليم الذي حل رابعاً، فيما جاء في المركز الثاني حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، ثم الامير الوليد بن طلال ثالثاً، بينما حل الملياردير السعودي الشهير سليمان بن عبد العزيز الراجحي في المركز الخامس.

59b91928190000270056381e
ووفقاً للمقال، في حديثه عن فؤاد مخزومي فهو مهندس ولد في بيروت عام 1952، هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “المستقبل لصناعة الانابيب”، وهو شخصية عامة محبوبة، إنسانية، وخيرية. وأسّس مخزومي حزب “الحوار الوطني” لدعم الشركات الطموحة، كما أنه يشارك أهالي بيروت القضايا التي تهمهم. وكان أنه أسّس أيضاً مؤسّسة مخزومي غير الربحيّة التي تهدف الى تعبئة الموارد، وبناء الشراكات، وتطوير قدرات المجتمع المحلي في لبنان من خلال تعزيز طلب العلم، والرعاية الصحية بأسعار معقولة، وتأسيس الأعمال، والتنمية المستدامة، وسبل العيش المضمونة، هذا واطلق ايضاً مخزومي مبادرة “بيروتيات” دعماً للعاصمة وتطويرها، وغيرها من المنظّمات التي لا تبغي الربح والتي تتضمّن ايضاً مؤسّسات تعليميّة.

59b8e5921c0000170079e340

في المركز الثاني جاء حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، وهو من مواليد دبي، عام 1949، وقد أصبح رئيس وزراء دبي عام 2006، ويعتبر المسؤول عن تحول دبي لوجهة تجارية سياحية، وقد أسس العديد من الشركات الكبرى وعلى رأسها طيران الإمارات، موانئ دبي العالمية، بالإضافة الى العديد من المشاريع التجارية الكبرى في دبي.

وقد ساعدت مبادرة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية 130 مليون شخص في 116 دولة. وتعتبر حملة “دبي العطاء” واحدة من أكبر البرامج الإنسانية في العالم، التي تسعى لمكافحة الفقر، ونشر المعرفة، وتعليم الفقراء.

59b8e5b31a00001600f066ed

صاحب المركز الثالث الأمير الوليد بن طلال وهو رجل أعمال سعودي، ولد في الرياض، عام 1955. وهو رئيس شركة المملكة القابضة، التي تعتبر واحدة من الشركات الاستثمارية الأكثر نفوذا في العالم. ويمتلك الأمير شركة روتانا، أكبر مجموعة ترفيهية في العالم العربي.

59b8e5ef1c0000150079e342

اما رجل الاعمال المكسيكي اللبناني كارلوس سليم الذي فهو ولد عام 1940 في المكسيك من ابوين لبنانيين، ويعدّ من أغنى اغنياء العالم، اذ يمتلك أكثر من مئتي شركة ومصنع، واشتهر في مجال الاتصالات في المكسيك.

كذلك عُرف سليم بمشاريعه الخيريّة الكثيرة، والتي تتعلّق بالقضايا البيئيّة، الصحيّة، التعليميّة، الثقافيّة والفنيّة، وحتماً الانسانيّة. وأدّت مشاريعه تجاه المتاحف، والبرامج الصحيّة وغيرها العديد من المشاريع الى منحه لقب اكثر رجال العالم فعلاً للخير.

59b8e62f1c0000270079e344

في المركز الخامس جاء الملياردير السعودي سليمان الراجحي، المولود في المملكة العربية السعودية عام 1929، وقد كتبت عنه الصحيفة بأنه بنى نفسه بنفسه، ولم يكن يعيش حياةً ترفة في صغره وبنى إمبراطوريته بتصميم وعمل جاد. واليوم، هو معروفٌ بأنه رجل أعمال ذكي يعيش حياةً متواضعة.

وشارك الراجحي في تأسيس واحد من أكبر البنوك الإسلامية في العالم عام 1957 ويسمى مصرف الراجحي. وفي خطوة وصفها الكاتب بالسخية قرر الراجحي التبرع بنصف ثروته في عام 2011 والتي كانت تبلغ 7 مليار دولار للجمعيات الخيرية. وقام بنقل أسهمه المصرفية ومزارع الدواجن وأمور أخرى إلى مؤسسة خيرية لتمويل جهود مكافحة الجوع والعديد من برامج الرعاية الصحية والتعليمية.

شاهد أيضاً

المؤتمر الإقليمي الثامن”دعم الإستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط بقلم المراسلة ملكة الحلبي

من غبار المعارك، وضوضاء الاسلحة الحربية، من البطولة والبسالة، من النصر المخضب بدماء الشهداء، الى …