ابرز الاحداث:
من يعود الازدهار إلى ليبيا؟بقلم عادل كريم وأنا صحفي مستقل. الاشراف على تأمين السلامة العامة خلال هدم مبنى المكلس. رئيس برنامج الأمم المتّحدة الإنمائيّ/تنمية لبنان ترزح تحت الضغط بفعل الأزمة السوريّة على حب روح الله: لقاء التطوع الصحي الإجتماعي مع عاملي جمعية الإمداد في الذكرى 39 للثورة الإسلامية قوى الامن توضح ملابسات الحادثة التي وقعت بين احد ضباطها وأحد المياومين بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين وزير الصحة يناقش ووزير المال تطبيق السلسلة على موظفي المستشفيات الحكومية وتقدم على هذا الصعيد شعبة المعلومات تكشف ملابسات عملية سرقة فاقت قيمتها مليون دولار من داخل فيلا في القرنة الحمراء – المتن وتوقف السارق حفل دعما لأطفال مرضى السرطان في وزارة الصحة ومعرض صور و مشاركة “voice kids”… حاصباني: ومعاً يداً بيد لمواجهة سرطان الأطفال الصراف على هامش “مؤتمر ميونيخ للامن”: نحن على أتمّ الإستعداد للدفاع عن أرضنا علم “داعش” يرتفع فوق ثانوية أميركية! بالفيديو.. هذه حقيقة التعهّد الخطي للسوريين بعدمِ الحب في لبنان! رومني يُعلن عزمه الترشح لمجلس الشيوخ الاميركي تدابير سير وإقفال وتحويلات على طريق الحازمية – جسر الباشا لاول مرة… فتاة سورية تبهر لجنة برنامج المواهب “أنت الأفضل” في روسيا رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع عرض في معراب مع وزير الدفاع السابق سمير مقبل آخر التطورات السياسيّة والإنتخابيّة الحكم على ثلاثة صحافيين بالسجن المؤبد تعميم صورة رجل تائه مجهول الهوية يعتقد انه يعاني من اضطرابات عقلية برعاية وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري توقيع اتفاقية بناء محطة انتاج كهربائية على الطاقة الشمسية في طرابلس فوز ايران على لبنان في “يد” غرب آسيا

المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي يرد على النائب عقاب صقر البريد الوارد x

 

صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي البيان الاتي:
على قاعدة” إن لم تستح فاصنع ما شئت “أطل تيار المستقبل اليوم عبر نائبه عقاب صقر ليعيد تكرار ما ملت الناس سماعه من اتهامات وتبريرات ما عادت تنطلي على احد ، في محاولة يائسة للتعمية على سلسلة الازمات التي يعاني منها تياره وحكومته، وآخرها ما حصل في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة وتداعياته .
أيها النائب الكريم
نحن نتفهم انفعالك لأنك في وضع مأزوم، ولكن تكرارك لاتهامات فريقك الممجوجة للحكومة التي رأسها الرئيس ميقاتي على انها “حكومة حزب الله” اثبتت الوقائع زيفها، فارتدّت هذه الاتهامات على حكومتكم التي أتت نتيجة تسوية بات يطلق عليها اسم”حكومة حلب” والتي اطاحت بكل الثوابت التي تمسكت بها حكومة الرئيس ميقاتي، من حماية المحكمة الدولية ورموزها، والموازاة بين وظائف الفئة الاولى دون تمييز ودون استهداف لاي ممن اريد استهدافهم والذين تعرضوا ويتعرضون الان لكافة انواع الضغوط والاستهداف.
ان سياسة النأي بالنفس التي استنبطتها حكومة الرئيس ميقاتي جاءت في الاصل لحماية اللبنانيين، في الوقت الذي كنت ومن معك تلعبون بالنار بالازمة السورية، وان انسى فلن انسى الشباب الذين غرر بهم وقتلوا في تلكلخ وهم من ابناء طرابلس و الشمال .
وحين تم توقيف شادي المولوي داخل مكتب الوزير محمد الصفدي، تناوب نواب كتلتكم النيابية على المطالبة باطلاقه ودعا رئيس كتلتكم الى اجتماع طارئ واستثنائي في طرابلس طالب باطلاقه ، وكان عليك مراجعة مواقف كتلتك في الوقت الذي كنت منشغلا فيه في توريط لبنان بازمات اكبر منه .

أيها النائب الكريم
لا لزوم للانفعال على رغم حجم الأزمة ، ولا تحاولوا التعمية على ما يتداوله الناس عن الفساد والهدر والارتكابات بمحاولة استعادة شعارات ممجوجة، لان مبدأ “اكذب اكذب فيصدق الناس” الذي تطبقونه من سنوات بات بضاعة كاسدة، فالسنة الناس سيوف الحق ، وسيوف الحق تلاحقكم.
وكان الاحرى بك قبل ان تقول ما قلت ان تراجع ما قام به فريقكم الحكومي منذ الصفقة الرئاسية الشهيرة وحتى اليوم والتنازلات الفاضحة لرئيسك عن دور رئاسة مجلس الوزراء وصلاحياتها، والتي اشرنا اليها في اكثر من مناسبة. كما كان عليك ان تراجع”محاضرات العفة” التي دأبتم على اطلاقها حول “الاعتبارات الوطنية” التي تحتم المضي في التسوية مع التيار الوطني الحر و حزب الله والتنسيق معهما وتجاوز كل ما يرتبط بالشهداء وبالمحكمة الدولية ، قبل ان تعيد تكرار اتهاماتك الحاقدة.
لقد اجبرنا فجوركم على قول ما كنا نحجم عن قوله، لاننا نتفهم دقة الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، ونراعي مقام رئاسة مجلس الوزراء. ومن هذا المنطلق نتحداك ان تظهر موقفا واحدا تنازل فيه الرئيس ميقاتي عن المصلحة اللبنانية العليا وعن صلاحيات ودور رئيس مجلس الوزراء طوال توليه رئاسة الحكومة.

صاحب السعادة
عندما تولى دولة الرئيس ميقاتي رئاسة الحكومة كان على بينة واسعة اين تكمن المصلحة الوطنية ، وكان ولا يزال مؤمنا باهمية الشراكة الوطنية بعيدا عن الاعتبارات المصلحية والظرفية، وهو لم يغير قيد انملة في ثوابته الوطنية . اما تنازل فريقك السياسي في كل مرة عن سقوفه المرتفعة لعقد تسويات ملتبسة وتبريرها امام الناس ومن ثم العودة الى إطلاق الاتهامات، عندما تنتفي الحاجة او كلما وجد نفسه مأزوما ، فهو نهج لم يعد ينطلي على احد. وهذا النهج ادى الى شعور عارم بالاحباط لدى فئة كبيرة من اللبنانيين بسبب ادائكم السيء والتفريط بالصلاحيات .
اخجل ايها النائب الكريم وعد الى صوابك ، لان الفجور السياسي، مهما ارتفع، لن يحجب الحقيقة، ولن يكون جواز العبور الى قلب التسويات التي تطمح اليها. حلوا بانفسكم مشاكلكم وخلافاتكم السياسية وركزوا على قضايا الناس. فواجبكم مقاربة الأزمات المالية و الإقتصادية والمعيشية و للحديث صلة.

شاهد أيضاً

قوى الامن توضح ملابسات الحادثة التي وقعت بين احد ضباطها وأحد المياومين

صـدر عـن المديرية العـامة لقـوى الأمـن الداخلي ـ شعبـة العلاقات العامة البـلاغ الآتي: تتناقل وسائل …