ابرز الاحداث:
الأمن الروسي يفحص مركزا ترفيهيا في موسكو بعد الاشتباه بجسم مجهول أوجيرو: تأييدنا تام لسياسة وزير الاتصالات وخططه الاستراتيجية خامنئي: الحكومة السعودية تقسو على المؤمنين وترحم الكافرين إتصال هاتفي يعيد قطر إلى الواجهة غذاء الجسد، متى يكون تغذية للنفس! للدكتور جوزيف مجدلاني انطلاق المشروع الإماراتي لإفطار صائم رمضان 1438 – لبنان القضاء يقرر.. وهذا هو مصير المقدسي في تلفزيون لبنان في بيت الوسط… الحريري يقيمُ إفطاراً لـ160 طفلاً يتيماً ليزا”… أمٌّ محظوظة أنقذها هاتفها من الموت المحتّم في التفجير المروّع تطهير النّفوس”.. أمنية نجوى كرم لشهر رمضان خارجية سوريا وجهت رسالتين أمميتين حول استهداف مدينة الميادين بدير الزور شكري: المتورطون في هجوم المنيا تلقوا تدريبات في ليبيا الحريري يبرق لسيسي معزيا مجموعة الدول السبع: رغم خلافاتنا مع روسيا إلا أننا نريد التعاون معها بطولة آسيا في الـ3×3: ذكور واناث لبنان لدوري المجموعات بن ستيلر وكريستين تيلور ينفصلان “بحب واحترام” دي ماريا محط أنظار انتر ميلان ويوفنتوس شعبة المعلومات توقف زوجين بجرم ترويج عملة مزيفة في قضاء عاليه ماكرون: سأناقش الوضع في سوريا عند لقائي مع بوتين في باريس الخارجية السورية دانت هجوم المنيا

بالفيديو رغدة “تفقد صوابها” في لبنان: “أنا ابنة حلب المُحرَّرة”

أثارت الممثلة السورية #رغدة الجدل مجدداً، خلال مشاركتها في حفل تكريم فناني الزمن الجميل، الذي ينظمه سنوياً طبيب التجميل هراتش ساغبازاريان، حيث شهد غضبها وامتعاضها من هراتش شخصياً والصحافة اللبنانية، فيما اعتبرها اعلاميون مشاركون في المناسبة بأنها “فقدت صوابها وقللت من شأنها واهانت لبنان بتصرفاتها”، فماذا حصل؟ 

حين صعد الفنان #دريد_لحام ليتسلّم جائزة تقديره، فاجأته رغدة وقامت بتقبيله ومعانقته، كإعادة إحياء المشهد التمثيلي الشهير الذي جمعها به منذ 300 عاماً، وإخراجها آنذاك لسانها. ثم توجهت الى لحام بكلمات تقديرية، وعادت الى مقعدها.

ويروي أحد المشاركين في الحفل لـ”موقعنا”، انه بعد تكريم عدد كبير من الفنانين وتأجيل رغدة التصوير لأكثر من مرة مع مشاركين في المناسبة، توجه أحد الإعلاميين إليها بسؤال عن عدم رغبتها في التقاط الصور، وأرفق سؤاله بآخر عن مواقفها السياسية، فطلب هراتش منها عدم الرد على الاسئلة ذات البُعد السياسي، في اعتبار أنّ المناسبة فنية بامتياز. حينها غضبت رغدة وهاجمت الصحافة اللبنانية، وقالت لهراتش إنّ الجائزة لا تلزمها السكوت وتحدّد ما الذي يجدر قوله وما هو ممنوع التعبير عنه. ثم تابعت خطابها بحدّة واستياء بعد تسلمها جائزة تكريمها من الإعلامية مهى سلمى، فقالت: “انا ابنة سوريا، عربية الهوى وليس فقط #مصر، فليعلم الإعلام مع مَن يتكلّم، كيف أفصل الفنّ عن السياسة، بخاصة في هذا الوقت”.

غير أنّ صوت موسيقى الحفل راح يعلو، لترفع رغدة صوتها وتقول: “وقّف، انا ابنة حلب الأبية التي تحرّرت، انا الشهباء، أحدٌ لا يفرض عليَّ شيئاً. كما لم يتمكن أحد من أن يفرض على قيادتنا ورئيسنا، لن يتمكن أحد علينا”.

وتابعت: “آسفة جداً، لا استطيع إلا أن أكون أنا”، ثم عادت وأعلنت رفضها الجائزة، وختمت: “أشكر هراتش، ولكن عندي كتير متل هالجائزة”. 
ونشر “بالصوت والصورة تي في”، فيديواً عبر “يوتيوب”، يُظهر ما جرى. 

شاهد أيضاً

ريما فقيه بالبيكيني مع إبنتها!

نشر المنتج العالمي اللبناني الأصل وسيم صليبي المعروف بـ “توني سال” صورة جديدة تجمع زوجته …